الألواح التفاعليّة

 مشروع الألواح التفاعليّة
بين
وزارة التربية والتعليم العالي والمركز التربوي للبحوث والإنماء وشركة بروميثيان

بدأ العمل في هذا المشروع من خلال اتفاقية بين وزارة التربية والتعليم العالي ومؤسسة الأمير الوليد بن طلال حول تقديم 113 لوحًا تفاعليًا من شركة بروميسيان تقدّمها المؤسسة إلى 113 ثانوية ومدرسة رسمية موزعة على المحافظات اللبنانية كافّة. وقد تمّ تركيب هذه الألواح وتدريب الأساتذة على استخدامها كتدريب أوّلي وإعطاء الأساتذة رخصة متابعة الدروس عبر شبكة الأنترنت، وهذه الألواح التفاعلية باتت تستعمل في مدارس القرن الواحد والعشرين كطريقة حديثة وتفاعلية في التربية معتمدة على استخدام نظرية الإلكترومانييتيك لنقل المعلومات بين جهاز كومبيوتر المعلّم والبروجكتور الخاص باللوح واللوح لتجعل من هذا اللوح أداة تفاعلية.

بدأ هذا المشروع في بداية العام 2012 - 2013 من خلال الهبة المقدمة من مؤسسة الأمير بن طلال الخيرية وهي كانت كناية عن 113 لوحا تفاعليا قدمت إلى 113 مدرسة منها 78 ثانوية رسمية و35 مدرسة متوسطة وقد قامت شركة IET وكيل شركة بروميسيان العالمية بتركيب الألواح وتدريب الأساتذة في جميع المدارس والثانويات المشمولة بالهبة في المناطق اللبنانية كافة ، وقد أضيف فيما بعد إلى هذه الهبة هبة جديدة لحوالى 40 مدرسة وثانوية في منطقتي الميناء طرابلس والضاحية الجنوبية من بيروت. بدأ عدد من الأساتذة فعليًا باستخدام هذا اللوح في العديد من المدارس.

في خلال معرض BETT العالمي في لندن ، في 29 كانون الثاني 2013 ، تمّ التوقيع على اتفاقية تعاون بين وزارة التربية والتعليم العالي والمركز التربوي للبحوث والإنماء وشركة بروميثيان ليمتدّ تقدّم الشركة المذكورة بموجب هذه الاتّفاقيّة خبرتها في عالم التكنولوجيا التربوية من خلال ما يأتي:

  • تدريب مدربين على استخدام اللوح التفاعلي الذي تنتجه الشركة المذكورة والتي تمتلك حصرًا برنامج Active Inspire لتسهيل التعليم التفاعلي.
  • تصميم أنظمة جمع المعلومات وتقييمها وتحليلها.
  • تطوير أنظمة تقييم تكوينية.
  • تبني أنظمة العرض.
  • وبالإضافة إلى ذلك تكفّلت شركة بروميثيان بتقديم حلول تربوية لستّ مدارس ابتدائية في المحافظات اللبنانية على أن تقوم الوزارة باختيارها ومن ثم تزويد كل منها بلوح تفاعلي مع كل المكونات المتصلة به ليكون نموذجًا لصف يلاقي طموحات القرن الحادي والعشرين، وقد تمّ بالفعل تزويد المدارس التي تم اختيارها من قبل رؤساء المناطق التربوية ويتم التحضير حاليًا لتدريب معلميها بعد انتهاء المرحلة الثانية من تدريب مدربي التدريب المستمر على استخدام هذه الألواح في خلال شهر آذار 2014.

بدأت وحدة المشاريع التكنولوجية التربوية في الوزارة بدراسة ومتابعة ميدانية حول استخدام الألواح التفاعلية في المدارس المعنية وقد تبيّن أن استخدامها كان جيّدًا في بعض الثانويات فيما لم يكن بالمستوى المطلوب في عدد كبير من المدارس والثانوات الأخرى، وبناء عليه قامت الوحدة برفع خطة عمل إلى سعادة المدير العام للتربية بغية تفعيل استخدام هذه الألواح لتشمل المدارس كافة، وقد جاءت خطة العمل كالآتي:

  1. اختيار أربعة أساتذة من كل مدرسة (رياضيات، علوم، لغات و اجتماعيات) وتدريبهم لمدة اربعة أيام (24 ساعة لستّ عشرة مجموعة) على ان تؤمّن كلفة التدريب من مؤسسة الوليد بن طلال او من شركة بروميسيان
  2. اختيار الأساتذة من ضمن الذين تدربوا في المرحلة الأولى على أن يكون لديهم معرفة متوسطة باستخدام الكومبيوتر وأن يكون لديهم أيضًا بريد إلكتروني.
  3. الطلب إلى الثانويات والمدارس المعنية تزويد الوزارة بأسماء الأساتذة مع بريدهم الإلكتروني وأرقام هواتفهم الشخصية واسم المستخدم الذي يريدون استعماله للدخول إلى برامج التدريب عبر الشبكة الّتي وضعتها شركة بروميسيان بتصرّف الأساتذة المتدربين على عنوان promethean planet.
  4. تدريب الأساتذة على برنامج Active Inspire الذي يستخدم في تحضير الدروس بطريقة تفاعلية من خلال اللوح المذكور لتطوير المحتوى الرقمي وبالتالي الطلب إلى الأساتذة تصميم درس تفاعلي وتسليمه كملف إلكتروني إلى رئيس وحدة المشاريع التكنولوجية التربوية السيد عبدو يمين بهدف عرضه على المركز التربوي للبحوث والإنماء للتأكد من ملاءمته للمنهاج اللبناني على أن تقوّمه من الناحية التربوية مديرية الإرشاد والتوجيه التي تتولى مراقبة تنفيذ الدروس التفاعلية المنجزة وتنفيذها من قبل الأساتذة ضمن الطرائق التربوية الصحيحة.
  5. الطلب إلى الأساتذة المتدربين تدريب زملائهم في الثانوية أو المدرسة.
  6. إقامة مباراة بين الأساتذة المتدربين لاختيار الأفضل من بينهم وتقديم جوائز تحفيزية لهم.
  7. وضع جدول زمني للتدريب بحيث يتمّ هذا التدريب مرة واحدة في الأسبوع لكل مجموعة كي لا يؤثر ذلك في سير العمل المدرسي.
  8. اعتماد موقع سكول نت كوسيلة تواصل بين الأساتذة.

أبدت السيدة هدى أبو عسلي رئيسة مكتب الإعداد والتدريب حماسة قوية لمتابعة التدريب خصوصًا وأنه لدى المكتب العديد من المدربين في المواد التربوية ويمكن في حال تدرّبهم على استخدام اللوح التفاعلي إعطاء قيمة مضافة إلى إمكاناتهم التربوية ومواكبتهم لمتطلبات القرن الواحد والعشرين من خلال تنفيذ دروس تفاعلية تشجّع التلامذة على التعلّم ضمن بيئة شبيهة بحياتهم اليومية العادية، وبناء عليه شكّلت رئيسة المركز التربوي للبحوث والإنماء لجنة مؤلفة من رئيسة مكتب الإعداد والتدريب هدى أبو عسلي، رئيسة مكتب التجهيزات التربوية جيزال فضول، رئيس وحدة المعلوماتية التربوية أنطوان سكاف، رئيس قسم التعليم المبرمج عبدو يمين وكل من شربل حريق وكلير أبو دامس، وذلك لمتابعة عملية تدريب المدربين بالتنسيق مع السيد ربيع البعلبكي ممثل شركة بروميثيان في لبنان.

  • أقامت شركة بروميثيان دورة لمدّة أسبوع للعاملين في مكتب التجهيزات والوسائل التربوية على البرامج التي يمكن استخدامها في تحويل محتوى المناهج إلى محتوى رقمي .
  •  أُقيمت دورات تدريبية  لإعداد المدرّبين حضرها نحو مئة مدرّب من جميع مراكز التدريب المستمر في لبنان، مدة كلّ دورة 30 ساعة تدريب كما قام المتدربون بتحضير درس تفاعلي من خلال استخدام اللوح التفاعلي وبرنامج Active Inspire وتم ّ تقييم الدروس من الناحيتين الفنية والتقنية وقد قام خمسة وأربعون مدربًا بتحضير هذه الدروس ليكونوا بذلك المدربين الوحيدين الذين سوف يسمح لهم بالتدريب على اللوح التفاعلي ضمن إطار التدريب المستمرّ.
معرض BETT العالمي في لندن
الوزير حسان دياب مع مدير شركة بروميثيان
دورة تدريبية في دار المعلمين والمعلمات – بئر حسن
دورة تدريبية في المركز التربوي للبحوث والإنماء

فيديوهات