الخريطة المدرسيّة

خريطة لبنانالخريطة المدرسيّة

تُعرَّف الخريطة المدرسية كإحدى الأدوات الشائعة المساعدة في قراءة الواقع التربوي والتخطيط لتطويره. وهي تعنى بتقديم الاقتراحات إلى سلطة القرار حول حاجات التعليم الرسمي تبعًا لمواقع جغرافية محدّدة.

ويحدّد مفهوم الخريطة المدرسية بأنّه النظرة المرتقبة والمتحركة لتلبية الخدمات التربوية من خلال تشخيصها للواقع وامتداده مستقبلاً آخذة بعين الاعتبار المعطيات الديموغرافية ، التربوية ، الجغرافية  والاقتصادية. ويهدف التشخيص الى دراسة الواقع المحلي ( المناطقي ) واستشراف المستقبل لتلبية الحاجات التربوية بطريقة عقلانية ولتأمين العدالة والمساواة في توزيع الخدمات التربوية .

إنّ خريطة انتشار المدارس الرسمية على الأراضي اللبنانية اليوم تبيّن بوضوح عشوائية توزُّع هذه المدارس التي لم تخضع سابقًا لأيّ معايير في تحديد مواقعها، كما أن التفاوت في توافر واستعمال الموارد المادية والبشرية ينتج منه تباين في نوعية التعليم من تحصيل تعلمي وفعالية داخلية ومخرجات أخرى ...

وتقوم  الخريطة المدرسية باحتساب العلاقة القائمة ما بين العرض المدرسي والطلب عليه وترسم خطة تربوية مناطقية بالاعتماد على الدوائر التربوية وأولويات حاجاتها وهي تعتمد مجموعة طرائق وتقنيات خاصة بها تهدف إلى تقديم الحلول الملائمة المستقبلية على المستوى ألمناطقي، وإلى اقتراح السبل والأساليب اللازمة لتحقيق هذه الحلول.

أبعاد الخريطة المدرسية:

  • بناء خطة تربوية مناطقية (Micro planification) تهدف إلى تأمين  تكافؤ الفرص بالنسبة إلى العرض المدرسي.
  • تحقيق المساواة بالنسبة إلى نوعية التعليم.
  • عقلنة القرارات.
  • استبعاد التوزع العشوائي للمدارس.

 

كما تسهم الخريطة المدرسية في :

 

  • قراءة علمية مباشرة للواقع التربوي.
  • تنمية مناطقية على المستوى التربوي.
  • تحقيق اللّامركزية في التخطيط التربوي.

 

فيديوهات