دليل توضيحيّ حول المحاور والفصول التي علّق العمل بها

 (للعام الدراسيّ 2016-2017 وحتى صدور المناهج المطوّرة)

المادة التعليمية

ملاحظة: إن نسخ الدليل التوضيحيّ المدرجة على الموقع الإلكتروني للمركز بتاريخ 27/9/2016 قد تمَّ تنقيحها، وأعيد تحميلها على الموقع بتاريخ محدّد موجود في أعلى الصفحة لكل مادة.

 

لماذا أعدّ هذا المشروع ؟

 نتيجة مؤتمر كلّنا للعلم 2015 وتحضيرًا لمشروع تطوير المناهج، وتحديثها قام المركز التربوي بورش عمل تحضيريّة طاولت محاور ومواضيع عدّة شارك فيها ممثلّون عن القطاعين الرسمي والخاص (نتائجها موجودة على ال website). كما قام المركز بدراسات ميدانية ودراسة معدّل التّلامذة في الامتحانات الرسمية.

كان الهدف  الأوّل المتوخّى من كلّ هذه الورش وما زال  هو عمليّة تطوير المناهج وتحديثها ولكنّه تبيّن من خلال توصيات المشاركين في ورش العمل هذه،  ضرورة (اعادة النظر بالمناهج الحاليّة) أي إعادة النظر بالتخفيف السابق للمحاور والدروس في مختلف المواد التعليمية والعمل على تخفيف جديد للمضامين التعليمية. إنّ هذا العمل تمّ برعاية معالي وزير التربية والتعليم العالي وبمتابعة خاصّة منه، كان خطوة ضروريّة وجريئة، وإن مرحليّة، بانتظار الحل الجذري أي إعداد مناهج جديدة.

من شارك في الورشة السادسة ؟

موظفون وملحقون بالمركز التربوي يتمتّعون بالخبرة والكفاءة العالية، إضافة الى عيّنة من الذين تقدموا للمشاركة بمشروع تطوير المناهج (خبراء تربويّين وأساتذة من التّعليمين الرسمي  والخاص).

  • إنّ هذا العمل وكلّ ما نتج منه هو صحوة وصدمة إيجابية في مجال التربية إذ لا بد من إعادة النظر بمنظومة عملية- التّعليم والتعلّم المعتمدة حاليًّا.

في جميع ورش العمل وفي مختلف المجموعات التي شاركت، جرت مناقشة ضرورة إعادة النظر بالمناهج وتخفيف محتواها.

ورش العمل + التاريخ

المواضيع والمحاور

 
 

   ورشة رقم 1

   تاريخ 20 أيار 2015

 

     ورشة عمل تحضيرية، تناولت 8 مواضيع:

     - خطة النهوض التربوي.

     - ملامح المتعلم وفقًا للمراحل.

     - المقاربات التربوية.

     - المواد التّعليميّة والمحتوى.

     - طرائق التعليم /التعلّم ووسائله.

     - تقويم التعلّم.

     - الأنشطة اللاصفيّة.

     - المنهج اللبناني والاحتياجات الخاصّة. 

 

  ورشة رقم 2

  تاريخ 27 و28 و29 تشرين الاول 2015

      تناولت هذه الورشة 4 مواضيع بطريقة مفصّلة:

      - على أبواب نقطة الفرادة 2025-2035.

      - خطة النهوض التربويّ.

      - ملامح المتعلم.

      - مقاربات بناء المناهج التعليميّة.

 

  ورشة رقم 3

  تاريخ 19 تشرين الثاني 2015

    تناولت هذه الورشة محاور ومواضيع وقيم من المناهج، ومن خارج المناهج المعتمدة بغية     البحث في ضرورة إدخالها ضمن هذه المناهج أو حذفها أو تعديلها:

      - تطوير المناهج وتحديثها.

      - المناهج الرديفة.

    جرت الورشة بمشاركة  منظّمات وجمعيّات وجامعات.

 

  ورشة رقم 4

 تاريخ 3 كانون الاول 2015

     تناولت هذه الورشة محاور ومواضيع وقيم من المناهج، ومن خارج المناهج المعتمدة بغية      البحث في ضرورة إدخالها ضمن هذه المناهج أو حذفها أو تعديلها:

      - تطوير المناهج وتحديثها

      - المناهج الرديفة ومناقشة توصيات ورشة العمل السابقة مع المنظمات....

    جرت الورشة بمشاركة أساتذة متخصصين في المواد التعليميّة

 

    جرت دراسة ميدانيّة ، في خلال العام الدراسيّ2015/2016، عبر تقنية الاستمارة، مع الأساتذة، التلامذة والأهل في 270 مدرسة رسميّة      وخاصة، في مادّة التربية الوطنيّة والتنشئة المدنيّة    

  ورشة رقم 5

  تاريخ 26 كانون الثاني 2016

      تناولت هذه الورشة إعادة تفعيل المواد الإجرائية:

      - الرياضة.

      - الفنون (مسرح، موسيقى، فنون تشكيلية).

      - المعلوماتيّة.

      - التكنولوجيا.

 

  ورشة رقم 6

  من تموز الى أيلول 2016

    تناولت هذه الورشة  توليف معطيات ورش العمل السّابقة التي شاركت فيها معظم    المؤسسات التي تُعنى بالتربية، والاستئناس منها لتخفيف المناهج.

 

      تناولت هذه الورشة:

      - إعادة النظر بوقف العمل ببعض محاور المنهج ومضامينها.

      - توضيح توصيف الموادّ في الامتحانات الرسميّة.

      - تقديم توضيح مفصّل لما جرى.

 

  ورشة رقم 7

 بدأت في أيلول 2016

    ناقش المشاركون في هذه الورشة مناهج ذوي الاحتياجات الخاصّة والصعوبات التعلّميّة    من     خلال :

     - إعادة النظر بوقف العمل ببعض محاور المنهج ومضامينه + التوضيح.

      - مناقشة توصيف الموادّ في الامتحانات الرسميّة.

 

 

من أهداف الورشة السادسة / مشروع التخفيف:

1- الحدّ من إشكالية إنهاء البرنامج المعتمد بحسب روحيّة المناهج وملاءمته مع الوقت المخصّص والأنشطة المرافقة (وقد عمدت بعض المدارس إلى إضافة الحصّة الثامنة / اليوم السادس / الحصص الإضافية بعد الظهر بهدف إنهاء المنهج) ß  تسهيل مهمة الأستاذ والتخفيف من معاناة المتعلّم.

2- العمل على تحقيق الكفايات المطلوبة (ضمن الموجود المتوافر)خصوصًا ما يتعلّق منها بالمهارات والمواقف ß الاقتراب قدر الامكان من ملامح المتعلّم الفاعل والمتفاعل  مع مجتمعه وضمن بيئته وبناء شخصيّته المتوازنة.

3- تقريب المواضيع (قدر الإمكان) من حياة المتعلم اليومية + تحضيره إلى دخول الجامعات  ß تجويد العمليّة التعليميّة-التعلّميّة.

4- تقريب وجهات النظر وطريقة العمل للمواد المتجانسة : اللّغات فيما بينها، مواد العلوم فيما بينها، مواد الاجتماعيّات فيما بينها.

5-  ضرورة تجربة  (pilotage) بعض المواضيع المعلّقة تحضيرًا لإدخالها أواعتمادها في المناهج الجديدة.

 

بشكل عام :

- تخفيض مناهج المواد التعليميّة بنسب تتراوح بين 15 و20%

- تخفيف التكرار والحشو وترك متسع من الوقت للحصص التعليميّة + الأعمال التّطبيقية + الأنشطة اللاصفّية.

- كان التخفيف لمحتوى المواد الأساسية في بعض الصفوف أقل منه في المواد الاخرى.

- إفساح مجال أوسع للأستاذ للاهتمام الكافي بالمهارات الحياتية  والمهارات  التّفكيريّة والعملية المتعلقة بالمادة (مهارة التفكير المنطقي، مهارة التحليل، وغيرها).

 

- أُبقى وقف العمل على الكثير من المواضيع التي كان قد تقرّر وقف العمل بها سابقًا.

- أعيدت بعض المواضيع والأهداف المهمة كتلك التي لها علاقة بالحياة اليومية[1] / في امتحانات الدخول إلى الجامعات / في الاهتمامات المحلية والعالمية / في المناهج العالمية /في الامتحانات الأوليّة والعالمية (PISA– TIMSS)

- التّخفيف من الاهداف التي تتّصل بمواضيع عفا عنها الزمن / صعبة معقدّة أو لا تتناسب مع عمر المتعلم /المواضيع التي كانت شبه مخفّفة (لا تدرّس )[2]

حاولنا قدر المستطاع أن نحافظ على التدرّج وعلى المدى والتتابع بين الأهداف المتبقية. لم يتمّ تقليص العام الدراسي، بل علّق العمل ببعض المواضيع لكي يتسنى للمعلّم إنهاء المنهج وتخصيص الوقت اللازم له.

قدمنا اقتراحًا بتوزيع الأهداف على أسابيع التعليم الفعليّ وليس على أسابيع السنة الدراسيّة  بحيث اعتبرنا السنة الدراسية  تتألّف من 32 الى 34 أسبوعًا (160 إلى 170 يومًا) يتمّ خلالها:

- إنهاء المنهج (محتوى الكتاب) باعتماد طرائق تعليميّة ناشطة.

- تمكين المتعلم من معرفة استعمال الأفعال الإجرائية، كما وتمكّنه من إنجاز بعض المهارات الحياتية أو الذهنيّة أوالتواصليّة + التدريب على نماذج الامتحانات + الأنشطة متقاطعة (بين المواد ضمن مشروع مشترك) وذلك من أجل خدمة المنهج.

- امتحانات فصليّة وتقييم مستمر (سعي وغيره) على مدار السنة.

 

 مادة علوم الحياة :التغذية – البيئة – التنمية المستدامة

 

 مادة التربية : الشباب والتحولات المعاصرة – خدمة العلم – من يراقب الانفاق

المشاكل

الحلول / التوضيح

1- يربط البعض العلاقة  بين الأهداف التربوية والكتاب المدرسي.

   يعلّم بعض المعلّمين الموجود في الكتاب من دون الرجوع إلى  الاهداف التربوية (وهذا ما يفسّر تركيز بعض المعلمين على    المعلومات أكثر من تركيزهم على المهارات).

 

  المركز التربوي على أتم الاستعداد للمساعدة من خلال :

   - توضيح يربط الأهداف بمحتوى الكتاب (بالتفصيل) مع اقتراح بتوزيع الحصص على العام الدراسي.

   - إقامة دورات تدريبيّة للعاملين في القطاع العام ودورات مناطقيّة لمن يريد من القطاع الخاص.

   2 - اعتبر بعض الأساتذة/المدارس أنه قد أضيف على بعض    المواد أكثر مما علّق مثال: مادة علوم الحياة – مادة الاقتصاد – الجغرافيا.

   وإن بعضهم لا يعلّم فعليًّا عدد الحصص المخصّصة للصف أو    للفرع.

   الصف التاسع:  

  • الموافقة المبدئية على  زيادة ساعات تدريس مادة علوم الحياة في الصف التاسع الأساسيّ، ليصبح عدد حصص تدريس هذه المادة ثلاث حصص أسبوعيًا بدلاً من حصتين، بناء على إحالة وزير التربية والتعليم العالي رقم 4277/11  تاريخ 18/6/2015.

   الثالث الثانوي – فرع الاجتماع والاقتصاد: يجب تخصيص    حصّتين وليس حصة واحدة.

إإن مضامين بعض الكتب وخصوصًا مضامين كتب مادّة علوم الحياة هي أوسع وأكبر من الأهداف الواردة في المنهج. وتتضمن بعض الفصول منها، الكثير من المعلومات من خارج المنهاج : ان التوضيح المقترح سيساعد على حلّ هذا الموضوع.

 

 

   3- العدد القليل من الأساتذة ليس على دراية بوجود تخفيف أصلاً    وهو يدرّس منهج 1997 كاملاً، وليس على دراية بما يعطى في    الحلقتين الاولى والثانية.

  يمكن مواجهة الصعوبة نفسها بفهم ما تم تعليق العمل به : ان التوضيح المقترح سيساعد على حلّ هذا الموضوع.

 
 
  • أهمية ان يكون المعلّم ملمًا في المناهج بكل مكوّناتها (الأهداف – المحتوى – الطرائق واستراتيجيّات التّعليم – وسائل التعليم – الأنشطة والتقويم)

وربط العمليّة - التّعلّميّة التّعليميّة بأهداف المنهج وليس بمحتوى الكتاب.

 

 

في مادّة العلوم مثلا : الصف الثّاني الثانوي: أوقف العمل بفصل يتخطى أهداف المنهج التربوي،  إذ يتم تكرار المفاهيم المرتبطة به في الصف الثّالث الثانوي /فرع العلوم، بمستوى المحتوى عينه، وبطريقة أوضح بكثير، ما يجعل الأساتذة يعتمدونه عند تعليمهم هذا الفصل في هذه السنة. الثانوي الثالث : فرع الاجتماع والاقتصاد  : 9 دروس زائدة. أجزاء كبيرة حذفت من الدروس لأنها لا تحمل أهدافًا مثال: حذف وظائف كل من الفيتامينات (ما بين 10 و 12 فيتامين ووظائف الأملاح المعدنية المختلفة..... )

فرع علوم الحياة : تمّ حذف فصل الحركة الإرادية  التي يلزمها من اسبوع إلى اسبوعين بالإضافة إلى  دروس متعلقة بنظام المناعة (تحسّس)، ودرس متعلّق بالإخصاب.

فيديوهات

للإتصال بنا

لمزيد من المعلومات، الملاحظات أو الاقتراحات الرجاء الاتصال بنا على العنوان التالي:
المركز التربوي للبحوث والإنماء

ص.ب: 55264 سن الفيل - بيروت - لبنــان

فاكس: 683089 - 683090 (01) (961)
هاتف: 683088 (01) (961)
بريد الكتروني: info@crdp.org

أرسل أسماء وعناوين دور المعلمين والمعلمات