المركز التربوي يطلق مشروع خدمات موردي برعاية وزير التربية ورئيسة المركز د. ندى عويجان تعلن أن هدفه التحول نحو اعتماد الرقمية في ممارسة الأساتذة لمهنتهم

أطلق المركز التربوي للبحوث والانماء مشروع "خدمات موردي" برعاية وزير التربية والتعليم العالي في حكومة تصريف الاعمال الياس بو صعب ممثلا برئيسة المركز التربوي الدكتورة ندى عويجان، بالتعاون مع المركز التربوي والمركز الثقافي الفرنسي وشبكة كانوبيه الفرنسية، في حضور سفير فرنسا ايمانويل بون ممثلا بفيرونيك اولاينو، المدير العام للتربية فادي يرق، المدير العام لشبكة كانوبيه لنظام الجودة جان مارك ميريو، عميدة كلية التربية في الجامعة اللبنانية الدكتورة تيريز الهاشم، رئيسة مكتب الإعداد والتدريب في المركز التربوي هدى أبو عسلي وعدد من المسؤولين في المؤسسات المتعاونة ووزارة التربية والمعهد الفرنسي ومراكز الموارد البشرية ودور المعلمين والمعلمات.

وبعد جولة على قاعات المركز والإطلاع على التجهيزات الحديثة، انتقل الجميع الى قاعة الوحدة الرياضية التابعة للوزارة.

ويشكل مشروع "خدمات موردي" منصة للأساتذة والأهالي والتلامذة، ومركزا للتدريب واستخدام الموارد الإلكترونية، ومكانا لعقد ورش العمل وتقديم الإستشارات وتسهيل التواصل وتنظيم المحاضرات واستضافة الأحداث التربوية والمعارض الرقمية وتوحيد المواد التدريبية.

عويجان
بعد النشيدين الوطني والفرنسي، تحدثت عويجان فشددت على "أهمية التعاون التربوي والثقافي اللبناني الفرنسي مما يعطي دفعا للقيم العالمية للفرنكوفونية"، وقالت: "ان جهاز التدريب المستمر جاء ليلبي حاجة المعلمين من خلال تنمية قدراتهم المهنية وتدريبهم داخل الصفوف، وبالتالي توفير أفضل نوعية تعليم لتلامذتنا. واليوم إضافة إلى التدريب المستمر نطلق خدمة موردي في مركزين رياديين في بيروت وزحلة ونأمل تعميم هذه التجربة على مراكز الموارد الاربعة الأخرى في البلاد".

وأوضحت أن "هذا النموذج يهدف إلى التحول بعمق نحو اعتماد الرقمية في ممارسة الأساتذة لمهنة التعليم، وتبني مسار العمل الفريقي التعاوني وتعزيز الإبداع والتجدد". آملة "خدمة العائلة التربوية وتنميتها بدعم من وزارة التربية ومن الشركاء"، مقدرة "جهود فرقاء العمل في الوزارة والمركز التربوي والمعهد الفرنسي وشبكة كانوبيه".

ميريو
من جهته، ذكر ميريو ب"المهمة الأولى في لبنان وهي دعم المركز التربوي في ترسيخ مسار الجودة وعقد التعاون مع بواتيه"، لافتا إلى "العمل على إعادة تكوين مهنة التعليم بربطها بالتطور الرقمي، وإقامة ورش كانوبيه للتجدد والتطوير التربوي، وتأهيل المعلمين لكي تستطيع المواد التعليمية الإجابة على الإنتظارات المتجددة للشباب"، مشيرا إلى "تأسيس إدارة التنمية الدولية ضمن شبكة كانوبيه الدولية، مما يتيح الإنطلاق من نظرة عميقة إلى التعاون مع لبنان والتعاون معه من خلال العمل مع المركز التربوي على تجديد سياسة التحديث التربوي وتعميم الممارسات الفضلى للتعليم وتعزيز دينامية التجدد في خدمة المجمع التربوي والمدرسة المعاصرة".

لودريو
بدوره، أكد مدير التنمية الدولية في شبكة كانوبيه غاييل لودريو أن "التعاون بين الشبكة والمركز التربوي مبني على التبادل الذي يأخذ في الإعتبار عامل الوقت وضرورة تحقيق التقدم في المشروع، من هنا فقد استند فريق العمل على القيم وتعزيز الإبداع وروح الإنفتاح، وكيفية ترسيخ مهارات القرن الواحد والعشرين في نفوس التلامذة".

وقال: "تنمية الفضاءات المتعلقة بالموارد في دور المعلمين تعكس طريقة العمل والقيم التي ننطلق منها، إذ أن هذه الفضاءات المعرفية تؤدي إلى الإبداع وتطوير العمل المشترك. لقد تعاون أشخاص كثر وعقدت إجتماعات متبادلة في فرنسا ولبنان للاعداد لمشروع موردي وهذا الأمر يثبت مدى انخراط عشرات الأشخاص في المشروع ويعبر عن إرادة جماعية في تقدمه".

يرق
وقال يرق: "ان مشروع موردي هو ثمرة الشراكة اللبنانية الفرنسية المتجسدة في المعهد الفرنسي في لبنان ومؤسسات وزارة التربية الفرنسية. ولبنان سوف يستفيد من الخبرات العريقة لهذا المركز الفرنسي المختص لا سيما لجهة بناء قدرات المعلمين والأساتذة واعتماد الطرق الحديثة لنقل المعرفة والمعلومات للتلامذة".

أضاف: "هذا المشروع هو تكملة لخطة التدريب المستمر للأساتذة والتي اعتمدنا لها وجوب مشاركة معلم تدريب مختص واحد على الأقل في السنة من أجل بناء قدراته ومسيرته المهنية. وهذا المركز تستفيد منه كل العائلة التربوية، أي المسؤولون الإداريون في المدارس والكادر التربوي والمعلمون والمدربون ومسؤولو المكتبات في المدارس والثانويات".

وأوضح أن "هذه المبادرة تشجع الإبتكار التربوي لخدمة تحسين نوعية التعليم والتربية في لبنان، كما تشجع على ضرورة ادماج تكنولوجيا المعلومات في مجال التربية وخدمتها"، داعيا "كل مسؤولي القطاع التربوي والمسؤولين في المدارس الخاصة والرسمية الى الاستفادة من الموارد والمعلومات ومصادر المعلومات الموجودة في هذه المراكز".

للمزيد من المعلومات، تابعونا على صفحة الفايسبوك الخاصة بالمشروع: https://www.facebook.com/crdpmawride

 كما يمكنكم الاطلاع على المطوية الخاصة بالمشروع brochure pdf

 

للإتصال بنا

لمزيد من المعلومات، الملاحظات أو الاقتراحات الرجاء الاتصال بنا على العنوان التالي:
المركز التربوي للبحوث والإنماء

ص.ب: 55264 سن الفيل - بيروت - لبنــان

فاكس: 683089 - 683090 (01) (961)
هاتف: 683088 (01) (961)
بريد الكتروني: info@crdp.org

أرسل أسماء وعناوين دور المعلمين والمعلمات