إجتماعات تشاورية في المركز التربوي مع مؤسسات وجامعيين وممثلي المعلمين تمهيدا لجمع الطاقات لورشة تحديث المناهج

في إطار المتابعة والتشاور مع الشركاء من القطاعين التربويين والجامعيين العام والخاص ، وفي مجال التنسيق مع قطاعات الأساتذة والمعلمين ،عقدت رئيسة المركز التربوي للبحوث والانماء الدكتورة ندى عويجان، سلسلة من الإجتماعات واللقاءات شملت ممثلي اتحاد المؤسسات التربوية الخاصة ، ورئيس رابطة أساتذة التعليم الثانوي الرسمي الأستاذ نزيه جباوي وممثل نقابة المعلمين في القطاع الخاص الأستاذ أنطوان مدوّر. كما عقدت إجتماعا مع عميدة كلية التربية في الجامعة اللبنانية واجتماعا مع نخبة من الجامعات الخاصة حضره كل من : رئيسة قسم التربية في الجامعة العربية المفتوحة الدكتورة عبير جابر، عميد كلية العلوم الانسانيّة في جامعة سيدة اللويزة الدكتور كمال أبو شديد ، ممثلة دائرة التربية في جامعة البلمند الدكتورة سارة سلّوم ، ممثل الجامعة الأميركيّة في بيروت الدكتور أنيس الحروب ، وعميدة كلية العلوم التربويّة في جامعة القديس يوسف الدكتورة باتريسيا راشد .وتمّ التداول في التحضيرات لورشة تطوير المناهج التي وضعت على السكّة بعدما تمّ توقيع مرسومي القرض والهبة المقدمين عن طريق البنك الدولي. وركّزت رئيسة المركز في الاجتماعات على ضرورة تكاتف جهود جميع المعنيين في الشأن التربوي للنهوض بورشة التطوير، وشددت على الحاجة إلى التعاون مع الأساتذة الممارسين لمهنة التعليم لما يتمتعون به من خبرات طويلة في ومعرفة ميدانية في حاجات المتعلمين ، ولما رصده كل منهم من خلال التعليم من ثغر في المنهج الحالي ، كما رصدوا نقاط قوته . واعتبرت أن ورشة تحديث المناهج تحتاج كذلك إلى الخبرات الأكاديميّة في النظريات التربوية الحديثة والتقويم والإدارة وهندسة المناهج والإحصاء والترجمة والأبحاث التي توفرها الطاقات التربوية في المدارس والجامعات والمؤسسات التربوية الداعمة. وذلك ضمن معايير علميّة سوف تعتمد لاحقا في اختيار المرشحين.