المركز التربوي يستند إلى الدستور في وضع سمات المتعلّم اللّبناني والمواطن الرقمي المسؤول

عقدت رئيسة المركز التربوي للبحوث والإنماء الدكتورة ندى عويجان ، اجتماعًا مع الهيئة الأكاديمية في المركز وهي الهيئة التي تضم رؤساء اقسام المواد التعليمية ، تناول البحث في خلاله عرض نتائج ورش العمل المتعلّقة بتحديد سمات المتعلم اللبناني ، الذي سوف يكوّن الرؤية التي يصبو إليها مشروع تطوير المناهج التربوية.
وأعطت الدكتورة عويجان التوجيهات لكي يُصار إلى الالتزام بما نصّ عليه الدستور اللبناني وخطة النهوض التربويّ ، وضرورة مراعاة التطورات التقنيّة ومتطلبات العصر الرقميّ وصولاً إلى سمات المواطن الرقميّ في كل ما يحمله من مسؤوليات تتعلّق بشخصيته وبوطنه.
وشدّدت على أهمّية توصيف هذه السمات بطريقة قابلة للقياس من أجل استثمارها بفعالية عند تطوير المناهج، وذلك من خلال وضع مؤشّرات خاصة بكل سمة من سمات المواطن لكي يسهل استخدامها عند كتابة المنهج المقترح.